أخر الاخبار

أكاروس صدأ الطماطم Tomato Rust Mite

 



أعراض أكاروس صدأ الطماطم على الأوراق


- أكاروس صدأ الطماطم Tomato Rust Mite

الاسم العلمي (Aculops lycopersici (Massee

يتبع هذا النوع مجموعة الأكاروس الدودي، وهو أكاروس مغزلي الشكل أصفر اللون يميل إلى البرتقالي صغير الحجم جدا لا يرى بدون عدسات ذات قوة تكبير عالية جدا. يصل طول أنثى هذا الأكاروس من 180-150 ميكرون، ويكون هذا النوع مستعمرات هائلة على سيقان نباتات الطماطم في الصوب والحقل المفتوح . هذا النوع من الأكاروس عالمي الانتشار حيث يتواجد في جميع أنحاء العالم أينما زرعت نباتات الطماطم ويختلف هذا النوع عن باقي مجموعة الأكاروس الدودي في التخصص العائلي نظرا لإصابته أكثر من نبات من العائلة الباذنجانية، هذا بالإضافة إلى تسجيله على نباتات التبغ والداتورا، وله دورة حياة سريعة جدا تستغرق من البيضة إلى الفرد البالغ من 6-7 أيام على درجة حرارة 25 درجة مئوية، مما يدل على خطورة هذا النوع، حيث زيادة تعداده بصورة كبيرة جدا في فترة زمنية قصيرة وذلك عند ارتفاع درجة الحرارة وتوافر الظروف البيئية الملائمة لنموه وتكاثره.

الأضرار والخسائر:

يصيب هذا الأكاروس كل أجزاء النبات من السيقان والأوراق والثمار. وتبدأ الإصابة من قاعدة النبات لتنتقل بعد ذلك تدريجيا إلى أعلى وتنتشر إلى باقي أجزاء النبات، كما تنتقل الإصابة من نبات إلى آخر ومن حقل إلى آخر عن طريق الرياح والحشرات والإنسان والحيوان وكذلك عن طريق الآلات الزراعية يفضل هذا الأكاروس السطح السفلي للأوراق ويبدأ في اختراق أنسجة النبات عن طريق الأقلام الإبرية الموجودة في الفم ثم يمتص العصير الخلوي من الأوراق وتتجعد ناحية الأعلى. وتعتبر قمة النباتات هي أكثر الأجزاء عرضة للإصابة نظرا لغضاضتها وزيادة نسبة العصارة بها، حيث أعلى تعداد لهذا الأكاروس. وتصبح الأجزاء المصابة ذات لون يميل للفضي ثم اللون البرونزي ثم الصدئي وذلك في مرحلة متأخرة من الإصابة. ثم يزداد التعداد بصورة كبيرة وسريعة ويبدأ في الانتشار على السطح العلوي للأوراق والسيقان والثمار، كما تفقد الأوراق الشعرات الموجودة عليها. وتعتبر الأوراق الحديثة أكثر أجزاء النبات تعرضا للتلف أولا حيث تلتف وتتشوه تماما، أما السيقان فتفقد الشعيرات الموجودة على نصفها السفلي أولا ثم باقي أجزاء الساق مع تقدم الإصابة، وقد تحدث تشققات على الساق يتحول لونه من الأخضر إلى البني نتيجة الإصابة، وقد يتسبب هذا الأكاروس في بعض الأحيان في موت نباتات الطماطم تماما نتيجة التغذية بشراهة والتكاثر السريع، وتعرف هذه الظاهرة باسم  Solanum stimulation، حيث يتغذى الأكاروس على جميع الأسطح الخضراء للنبات العائل كما هو موضح بالصور.

- أما بالنسبة للثمار فيتسبب هذا الأكاروس في وجود بقع برونزية اللون تتحول فيما بعد إلى اللون البني أو اللون الصدئي نتيجة لتغذية الأكاروس عليها وتعرضها للشمس بعد ذلك، حيث تبدو كما لو كانت محروقة من الشمس، ويستمر التعداد بالزيادة بصورة كبيرة والذي يصل إلى آلاف الأفراد على الأوراق والثمار حتى يتوقف النبات عن النمو تماما وتسقط الأوراق. وقد تتسبب الإصابة بموت النبات إذا لم تتم المكافحة في الوقت المناسب وقبل الوصول إلى الحد الحرج للإصابة، حيث يؤثر ذلك تأثيرا بالغا على كمية المحصول

تاريخ الحياة:

تتمثل دورة حياة هذا الأكاروس في الأطوار التالية: بيضة - حورية أولى تمتلك زوجين من الأرجل - حورية ثانية - فردا بالغا ولا يوجد طور يرقي كباقي مجموعة الأكاروس الدودي. وتبلغ مدة الجيل أسبوع واحدة على درجة حرارة ۲۱°م. ويصل الذكر إلى الطور البالغ أسرع من الأنثى. وتضع الأنثى ما يقرب من 53 بيضة مبعثرة على السطح السفلي بجوار الشعيرات المتواجدة على أوراق الطماطم ولا يشترط تلقيح الإناث لوضع البيض في هذه المجموعة من الأكاروس حيث تتميز بظاهرة التوالد البكري، ويفقس البيض المخصب عن ذكور وإناث أما البيض غير المخصب فينتج عنه ذكور فقط تبلغ فترة حضانة البيض يومان على درجة حرارة ۲۵° م ورطوبة ۷۰% ، حيث يفقس البيض عن حورية أولى تتغذى لمدة نصف يوم ثم تسكن وتنسلخ معطية حورية ثانية تكون أنشط من الحورية الأولى في الحركة وتتغذى لمدة يوم واحد ثم تسكن لمدة أقل من اليوم وتنسلخ لتعطي حيوانا كاملا، حيث تستغرق دورة الحياة خمسة أيام للأنثى وحوالي أربعة أيام ونصف للذكر، كما يبلغ متوسط فترة ما قبل وضع البيض للإناث يومان، وتبلغ فترة وضع البيض 19 يوما. وتعتبر درجة الحرارة المثلى لنمو وتطور هذا الأكاروس هي من 21 إلى27°م، حيث بلغت فترة الحياة Longevity  من 16.5 إلى 22.1 يوما عندما تم تربيته على درجة حرارة 25°م

المكافحة:

تحتوي نباتات الطماطم على غطاء شعري الشكل يتكون من طبقة غديه تسمى بالتريكو تغطي الأوراق والأعناق والسيقان. وهذه الطبقة تحمي النبات ضد العناكب والعديد من الآفات العشبية التابعة لمفصليات الأرجل. وتعيق هذه الطبقة عمل المفترسات وغيرها من الأعداء الطبيعية في البحث عن الآفات الصغيرة التي تتخلل بين هذه الشعرات الدقيقة. ومن أهم هذه الآفات أكاروس صدأ الطماطم الدودي A. lycopersici، حيث تخلق له هذه الطبقة مساحة واسعة للحركة بحرية تامة دون تعرضه للمفترسات الطبيعية. وتعتبر هذه الطبقة الغدية من أهم العوامل التي تعيق عمل المكافحة البيولوجية . ومن هنا كان لزاما التدخل بالمكافحة الكيميائية وخاصة في حالات الإصابة الشديدة والتي لا تجدي معها استخدام المفترسات.

- الحد الأقتصادى الحرج لهذا النوع من الأكاروسات هو وجود 5 أفراد على الورقة الواحدة.

- لا يجدى أبدا مهما بلغت قوة المادة الفعالة المستخدمة أن تقضى على جميع أطوار الأكاروسات، حتى ولو كانت أالأسماء التجارية للمبيدات مختلفة، لذا لابد من تغيير أكثر من مارة فعالة لرش الأكاروسات أثناء موسم النمو الواحد،

ولمكافحة الأكاروسات ننصح باستخدام المواد الفعالة الأتية بالتبادل، ويفضل استخدمها من شركات عالمية ذات سمعة جيدة:


المواد الفعالة وأسماء بعض المبيدات المستخدمة فى مكافحة الأكاروسات

المصدر/ كتاب أكاروسات الطماطم . المملكة العربية السعودية

 


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-