أخر الاخبار

نبات الحناء من الألف الى الياء. زراعة رى تسميد حصاد,

 


نبات الحناء 



نبات الحناء من الألف الى الياء. زراعة رى تسميد حصاد.


الأسم الأنجليزى :          Henna, Egyptian privet

الأسم العلمى :                      Lawsonia inermis L   

 الفصيلة الحنائية:                    :  Fam: Lythraceae


 نبات الحناء:

نبات الحناء شجيرة مستديمة الخضرة غزيرة التفريع، الأوراق بسيطة بيضاوية يصل طولها ۲- سم متقابلة جلدية الملمس حافتها مستوية لونها أخضر داكن. الأزهار في نورة عنقودية طرفية لونها أبيض مصفر. والثمرة علبة كروية صغيرة لونها بني فاتح بها العديد من البذور الصغيرة السوداء.

الفوائد والاستعمالات: 

عرفت الحناء منذ آلاف السنين حيث استعملها قدماء المصريين لصبغ الأيدي والشعر والأرجل، كما أدخلت في تحنيط الجثث لما لها من أثر فعال في قتل الفطريات والبكتريا. وأوراق الحناء بها مادة اللاوزون ومادة المانيت، وهما من الأصباغ النباتية، كذلك تحتوى على راتنجات ودهون ومواد هلامية ويستعمل مطحون أوراق الحناء في صبغ الشعر والأيدي والأقدام والأظافر. وكانت تستخدم في صبغ المنسوجات و الجلود، وحديثا تستعمل في صناعة الشامبو الخاص بصبغ الشعر.

تستعمل الحناء بعد إضافة الماء الدافئ إليها لتصبح عجينة متماسكة وتوضع على المكان المراد صبغه، وقد يضاف إليها مسحوق الكركديه فتعطى الشعر اللون الأحمر البراق، ولزيادة مدة بقاء الصبغة يضاف إلى العجينة قليل من الخل أو عصير الليمون، وإذا أضيف إليها صبغة الانديجو (النيله) تعطی الشعر اللون الأسود المحمر، كما تمنع تقصف الشعر وتساقطه.

ونظرا لاحتواء الأوراق على مواد قاتلة للفطريات والبكتريا، تستخدم العلاج حالات الإصابة بالقراع العادي أو الإنجليزي، وكذلك الأمراض الفطرية التي تتبع الإصابة بالجرب في الإنسان والحيوان، كما تستعمل للإسراع من التئام الجروح، وكذلك لعلاج التينيا التي تصيب أصابع القدمين وتحدث فيها تسلخات.

وقد أثبتت الأبحاث الحديثة أن الحناء إذا أخذت من الداخل توقف نمو بعض السرطان مثل الساركوما، كما توقف النزيف الداخلي، وتعالج تضخم الطحال، وتخفض ضغط الدم المرتفع، وتعمل على تقوية القلب وتنشيطه، وتعالج ضيق الشرايين وتعمل على توسيعها، وتفيد في علاج التهاب القولون.

التربة المناسبة:

تنجح زراعة الحناء في جميع أنواع الأراضى ولكن يفضل زراعتها في الأراضى الصفراء والأراضى الرملية الغنية بالمادة العضوية. ويتحمل نبات الحناء الجفاف والملوحة وإرتفاع مستوى الماء الأرضى



طريقة التكاثر:

يتكاثر نبات الحناء يواسطة العقل الوسطية، حيث تأخذ العقل من شجيرات عمرها من 2الى 3 سنوات وتزرع بالأرض المستديمة مباشرة.



تجهز الأرض للزراعة:

 يضاف۳۰متر مكعب سماد بلد ثم ثحرث الأرض جيدا،ويضاف 150 كجم سوبر فوسفات كالسيوم، ثم تخطط  الأرض بمعدل ۱۰ خطوط في القصبتين، وتزرع العقل مباشرة على مسافة من 50 الى 60 سم  من بعضها، على أن يغرس ثلثى طولها  العقلة في الأرض، حيث تتم الزراعة في وجود الماء. وقد يتم تخزين العقل وذلك بترقيدها لمدة شهر حيث تدفن في التربة حتى يتكون الكالس مع تنشيط البراعم للنمو والتفتح بمجرد زراعتها بعد ذلك.

عادة ما يحتاج الفدان من 10 الى 12 ألف شتلة ، تزرع في شهر أبريل. وفي حالة تأخر الزراعة تزرع العقل في مشتل وتنقل الى الأرض المستديمة في أول الربيع التالى ، بعد تطويش القمم النامية للنبات للمساعدة على تفريعها فيماا بعد،

الرى:

تروى كل 3-4 أسابيع شتاء وكل أسبوعين صيفا وتتباين الفترة بين الريات حسب طبيعة الأرض المنزرعة بها. وقد يستخدم الري بالتنقيط في الأراضي الجديدة والرملية

التسميد:

بعد نجاح العقل، وذلك بعد مضى حوالى 3 أسابيع من زراعتها، يبدأ برنامج التسميد بإضافة ۲۰۰ كجم سلفات النشادر +۱۰۰ كجم سلفات البوتاسيوم، وذلك على دفعتين: الأولى في شهري يوليو وأغسطس والثانية في أكتوبر ونوفمبر. ويكرر ذلك كل عام مع إضافة ۳۰م سماد بلدي في الشتاء و 150 كجم سوبر فوسفات كالسيوم في بداية الربيع، وقد يضاف السماد ذائبا بحقنه عن طريق السعادة في حالة استعمال الري بالتنقيط.

الحصاد والجمع:

الأوراق هي الجزء المستعمل من النبات، لذلك تجمع في العام الأول في شهر نوفمبر بقرطها من الأفرع من أعلى إلى أسفل، ثم تترك الفروع بعد نزع الأوراق دون قرط حتى أبريل في العام التالى حيث تقرط على ارتفاع ۲۰-۳۰ سم من سطح الأرض، ويعطي الفدان ۷۰۰-۸۰۰ كجم من الأوراق المجففة في العام الأول. أما في الأعوام التالية يتم قرط الأفرع مرتين في السنة في شهر يونيو وفي شهر أكتوبر، وفي المناطق الحارة يمكن أخذ قرطة ثالثة في شهر مارس. وبعد قرط الفروع، تؤخذ وتربط في حزم صغيرة وتنقل إلى مكان التجفيف المظلل، حتى لا يتغير لون الأوراق إلى اللون البني، ثم تجفف في الشمس، وعند جفاف الأوراق تماما تدق الأفرع في وقت الظهيرة دقا خفيفا فتتساقط الأوراق على مشمع، فتؤخذ وتغربل وتعبأ فى أجولة وترسل إلى المطاحن الطحنها طحنا ناعما. ثم تعبأ فى أجولة من البولي إيثلين ثم عبوات من الخيش.

یزید محصول الفدان من الأوراق المجففة كل سنة بمعدل ۲۰٪ حتى يصل الى 1500-1000 كجم في السنة الخامسة. ثم يبدأ في الانخفاض لذا يفضل تجدید زراعتها في مكان آخر ويعطى الفدان حوالى 5 طن من الأفرع الجافة التي أخذت منها الأوراق.


المصدر/ كتاب النباتات الطبية والعطرية . التعليم المفتوح / جامعة القاهرة / طبعة 2003

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-